الإصحاح الثالث

3: 1 فهؤلاء هم الامم الذين تركهم الرب ليمتحن بهم اسرائيل كل الذين لم يعرفوا جميع حروب كنعان

3: 2 انما لمعرفة اجيال بني اسرائيل لتعليمهم الحرب الذين لم يعرفوها قبل فقط

3: 3 اقطاب الفلسطينيين الخمسة و جميع الكنعانيين و الصيدونيين و الحويين سكان جبل لبنان من جبل بعل حرمون الى مدخل حماة

3: 4 كانوا لامتحان اسرائيل بهم لكي يعلم هل يسمعون وصايا الرب التي اوصى بها اباءهم عن يد موسى

3: 5 فسكن بنو اسرائيل في وسط الكنعانيين و الحثيين و الاموريين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين

3: 6 و اتخذوا بناتهم لانفسهم نساء و اعطوا بناتهم لبنيهم و عبدوا الهتهم

3: 7 فعمل بنو اسرائيل الشر في عيني الرب و نسوا الرب الههم و عبدوا البعليم و السواري

3: 8 فحمي غضب الرب على اسرائيل فباعهم بيد كوشان رشعتايم ملك ارام النهرين فعبد بنو اسرائيل كوشان رشعتايم ثماني سنين

3: 9 و صرخ بنو اسرائيل الى الرب فاقام الرب مخلصا لبني اسرائيل فخلصهم عثنيئيل بن قناز اخا كالب الاصغر

3: 10 فكان عليه روح الرب و قضى لاسرائيل و خرج للحرب فدفع الرب ليده كوشان رشعتايم ملك ارام و اعتزت يده على كوشان رشعتايم

3: 11 و استراحت الارض اربعين سنة و مات عثنيئيل بن قناز

3: 12 و عاد بنو اسرائيل يعملون الشر في عيني الرب فشدد الرب عجلون ملك مواب على اسرائيل لانهم عملوا الشر في عيني الرب

3: 13 فجمع اليه بني عمون و عماليق و سار و ضرب اسرائيل و امتلكوا مدينة النخل

3: 14 فعبد بنو اسرائيل عجلون ملك مواب ثماني عشرة سنة

3: 15 و صرخ بنو اسرائيل الى الرب فاقام لهم الرب مخلصا اهود بن جيرا البنياميني رجلا اعسر فارسل بنو اسرائيل بيده هدية لعجلون ملك مواب

3: 16 فعمل اهود لنفسه سيفا ذا حدين طوله ذراع و تقلده تحت ثيابه على فخذه اليمنى

3: 17 و قدم الهدية لعجلون ملك مواب و كان عجلون رجلا سمينا جدا

3: 18 و كان لما انتهى من تقديم الهدية صرف القوم حاملي الهدية

3: 19 و اما هو فرجع من عند المنحوتات التي لدى الجلجال و قال لي كلام سر اليك ايها الملك فقال صه و خرج من عنده جميع الواقفين لديه

3: 20 فدخل اليه اهود و هو جالس في علية برود كانت له وحده و قال اهود عندي كلام الله اليك فقام عن الكرسي

3: 21 فمد اهود يده اليسرى و اخذ السيف عن فخذه اليمنى و ضربه في بطنه

3: 22 فدخل القائم ايضا وراء النصل و طبق الشحم وراء النصل لانه لم يجذب السيف من بطنه و خرج من الحتار

3: 23 فخرج اهود من الرواق و اغلق ابواب العلية وراءه و اقفلها

3: 24 و لما خرج جاء عبيده و نظروا و اذا ابواب العلية مقفلة فقالوا انه مغط رجليه في مخدع البرود

3: 25 فلبثوا حتى خجلوا و اذا هو لا يفتح ابواب العلية فاخذوا المفتاح و فتحوا و اذا سيدهم ساقط على الارض ميتا

3: 26 و اما اهود فنجا اذ هم مبهوتون و عبر المنحوتات و نجا الى سعيرة

3: 27 و كان عند مجيئه انه ضرب بالبوق في جبل افرايم فنزل معه بنو اسرائيل عن الجبل و هو قدامهم

3: 28 و قال لهم اتبعوني لان الرب قد دفع اعداءكم الموابيين ليدكم فنزلوا وراءه و اخذوا مخاوض الاردن الى مواب و لم يدعوا احدا يعبر

3: 29 فضربوا من مواب في ذلك الوقت نحو عشرة الاف رجل كل نشيط و كل ذي باس و لم ينج احد

3: 30 فذل الموابيون في ذلك اليوم تحت يد اسرائيل و استراحت الارض ثمانين سنة

3: 31 و كان بعده شمجر بن عناة فضرب من الفلسطينيين ست مئة رجل بمنساس البقر و هو ايضا خلص اسرائيل