الإصحاح الخامس

5: 1 فتنبا النبيان حجي النبي و زكريا ابن عدو لليهود الذين في يهوذا و اورشليم باسم اله اسرائيل عليهم

5: 2 حينئذ قام زربابل بن شالتئيل و يشوع بن يوصاداق و شرعا ببنيان بيت الله الذي في اورشليم و معهما انبياء الله يساعدونهما

5: 3 في ذلك الزمان جاء اليهم تتناي والي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاؤهما و قالوا لهم هكذا من امركم ان تبنوا هذا البيت و تكملوا هذا السور

5: 4 حينئذ اخبرناهم على هذا المنوال ما هي اسماء الرجال الذين يبنون هذا البناء

5: 5 و كانت على شيوخ اليهود عين الههم فلم يوقفوهم حتى وصل الامر الى داريوس و حينئذ جاوبوا برسالة عن هذا

5: 6 صورة الرسالة التي ارسلها تتناي والي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاؤهما الافرسكيين الذين في عبر النهر الى داريوس الملك

5: 7 ارسلوا اليه رسالة و كان مكتوبا فيها هكذا لداريوس الملك كل سلام

5: 8 ليكن معلوما لدى الملك اننا ذهبنا الى بلاد يهوذا الى بيت الاله العظيم و اذا به يبنى بحجارة عظيمة و يوضع خشب في الحيطان و هذا العمل يعمل بسرعة و ينجح في ايديهم

5: 9 حينئذ سالنا اولئك الشيوخ و قلنا لهم هكذا من امركم ببناء هذا البيت و تكميل هذه الاسوار

5: 10 و سالناهم ايضا عن اسمائهم لنعلمك و كتبنا اسماء الرجال رؤوسهم

5: 11 و بمثل هذا الجواب جاوبوا قائلين نحن عبيد اله السماء و الارض و نبني هذا البيت الذي بني قبل هذه السنين الكثيرة و قد بناه ملك عظيم لاسرائيل و اكمله

5: 12 و لكن بعد ان اسخط اباؤنا اله السماء دفعهم ليد نبوخذنصر ملك بابل الكلداني الذي هدم هذا البيت و سبى الشعب الى بابل

5: 13 على انه في السنة الاولى لكورش ملك بابل اصدر كورش الملك امرا ببناء بيت الله هذا

5: 14 حتى ان انية بيت الله هذا التي من ذهب و فضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في اورشليم و اتى بها الى الهيكل الذي في بابل اخرجها كورش الملك من الهيكل الذي في بابل و اعطيت لواحد اسمه شيشبصر الذي جعله واليا

5: 15 و قال له خذ هذه الانية و اذهب و احملها الى الهيكل الذي في اورشليم و ليبن بيت الله في مكانه

5: 16 حينئذ جاء شيشبصر هذا و وضع اساس بيت الله الذي في اورشليم و من ذلك الوقت الى الان يبنى و لما يكمل

5: 17 و الان اذا حسن عند الملك فليفتش في بيت خزائن الملك الذي هو هناك في بابل هل كان قد صدر امر من كورش الملك ببناء بيت الله هذا في اورشليم و ليرسل الملك الينا مراده في ذلك