الإصحاح الرابع

4: 1 و لما سمع اعداء يهوذا و بنيامين ان بني السبي يبنون هيكلا للرب اله اسرائيل

4: 2 تقدموا الى زربابل و رؤوس الاباء و قالوا لهم نبني معكم لاننا نظيركم نطلب الهكم و له قد ذبحنا من ايام اسرحدون ملك اشور الذي اصعدنا الى هنا

4: 3 فقال لهم زربابل و يشوع و بقية رؤوس اباء اسرائيل ليس لكم و لنا ان نبني بيتا لالهنا و لكننا نحن وحدنا نبني للرب اله اسرائيل كما امرنا الملك كورش ملك فارس

4: 4 و كان شعب الارض يرخون ايدي شعب يهوذا و يذعرونهم عن البناء

4: 5 و استاجروا ضدهم مشيرين ليبطلوا مشورتهم كل ايام كورش ملك فارس و حتى ملك داريوس ملك فارس

4: 6 و في ملك احشويروش في ابتداء ملكه كتبوا شكوى على سكان يهوذا و اورشليم

4: 7 و في ايام ارتحششتا كتب بشلام و مثرداث و طبئيل و سائر رفقائهم الى ارتحششتا ملك فارس و كتابة الرسالة مكتوبة بالارامية و مترجمة بالارامية

4: 8 رحوم صاحب القضاء و شمشاي الكاتب كتبا رسالة ضد اورشليم الى ارتحششتا الملك هكذا

4: 9 كتب حينئذ رحوم صاحب القضاء و شمشاي الكاتب و سائر رفقائهما الدينيين و الافرستكيين و الطرفليين و الافرسيين و الاركويين و البابليين و الشوشنيين و الدهويين و العيلاميين

4: 10 و سائر الامم الذين سباهم اسنفر العظيم الشريف و اسكنهم مدن السامرة و سائر الذين في عبر النهر و الى اخره

4: 11 هذه صورة الرسالة التي ارسلوها اليه الى ارتحششتا الملك عبيدك القوم الذين في عبر النهر الى اخره

4: 12 ليعلم الملك ان اليهود الذين صعدوا من عندك الينا قد اتوا الى اورشليم و يبنون المدينة العاصية الردية و قد اكملوا اسوارها و رمموا اسسها

4: 13 ليكن الان معلوما لدى الملك انه اذا بنيت هذه المدينة و اكملت اسوارها لا يؤدون جزية و لا خراجا و لا خفارة فاخيرا تضر الملوك

4: 14 و الان بما اننا ناكل ملح دار الملك و لا يليق بنا ان نرى ضرر الملك لذلك ارسلنا فاعلمنا الملك

4: 15 لكي يفتش في سفر اخبار ابائك فتجد في سفر الاخبار و تعلم ان هذه المدينة مدينة عاصية و مضرة للملوك و البلاد و قد عملوا عصيانا في وسطها منذ الايام القديمة لذلك اخربت هذه المدينة

4: 16 و نحن نعلم الملك انه اذا بنيت هذه المدينة و اكملت اسوارها لا يكون لك عند ذلك نصيب في عبر النهر

4: 17 فارسل الملك جوابا الى رحوم صاحب القضاء و شمشاي الكاتب و سائر رفقائهما الساكنين في السامرة و باقي الذين في عبر النهر سلام الى اخره

4: 18 الرسالة التي ارسلتموها الينا قد قرئت بوضوح امامي

4: 19 و قد خرج من عندي امر ففتشوا و وجد ان هذه المدينة منذ الايام القديمة تقوم على الملوك و قد جرى فيها تمرد و عصيان

4: 20 و قد كان ملوك مقتدرون على اورشليم و تسلطوا على جميع عبر النهر و قد اعطوا جزية و خراجا و خفارة

4: 21 فالان اخرجوا امرا بتوقيف اولئك الرجال فلا تبنى هذه المدينة حتى يصدر مني امر

4: 22 فاحذروا من ان تقصروا عن عمل ذلك لماذا يكثر الضرر لخسارة الملوك

4: 23 حينئذ لما قرئت رسالة ارتحششتا الملك امام رحوم و شمشاي الكاتب و رفقائهما ذهبوا بسرعة الى اورشليم الى اليهود و اوقفوهم بذراع و قوة

4: 24 حينئذ توقف عمل بيت الله الذي في اورشليم و كان متوقفا الى السنة الثانية من ملك داريوس ملك فارس